مدرستي في بيتي : Madrassati.me مدرستي في بيتي : Madrassati.me
recent

آخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...

كيف أتعامل مع بكاء طفلي الهستيري خارج المنزل؟

مدرستي في بيتي
نصائح و ارشادات
كيف أتعامل مع بكاء طفلي الهستيري خارج المنزل؟



تخرجين بصحبة طفلك إلى أحد الأماكن العامة، بمفردكما أو بصحبة بعض الأصدقاء او افراد العائلة ، أو في زيارة لأحد الأقرباء وفجأة يبدأ طفلك في إساءة التصرف لكي تنفذي له مطالبه، او إذا كان صغيرًا في العمر، من 2 إلى 5 سنوات، فقد يبدأ بالبكاء بشكل هستيري وينخرط في نوبة غضب مزعجة، ما يجعلك تشعرين بالضيق والحرج، وتلجئين لتنفيذ مطالبه كي يهدأ.

حسنًا.. أنتِ تتعرضين للابتزاز العاطفي من طفلك!

تظن اﻷمهات أن الابتزاز العاطفي مفهوم معقد بالنسبة للأطفال، وأن أطفالهن أكثر براءة من ممارسة مثل هذه السلوكيات، لكن الحقيقة أن الأطفال يمارسون الابتزاز بشكل فطري وطبيعي طوال الوقت لاختبار حدودكِ، وما إذا كانت هذه الحدود قوية وحازمة بالفعل أم أن بعض البكاء وإساءة الأدب، كإلقاء الأشياء أو الصراخ أو قول كلمات سيئة أمام الآخرين لإحراجك، أو حتى الابتزاز العاطفي: "أنتِ لا تحبينني"، "إذا كنتِ تحبينني فافعلي كذا أو اشتري لي كذا"​ كل هذه التصرفات تندرج تحت الابتزاز، وإذا استسلمتِ مرة فسيتأكد طفلك من أن بإمكانه التغلب على قوانينك واختراقها في كل مرة.

كيف تواجهين الابتزاز العاطفي؟


  1. إذا أصيب طفلك الصغير (2-5 سنوات) بنوبة غضب، فتأكدي أولًا من السبب، هل يحاول ابتزازك بالفعل أم أنه متعب؟ يعاني الأطفال أحيانًا في الخروجات الطويلة، ويحتاجون للراحة بعض الشيء. ويكون التعامل مع نوبة الغضب في جميع الحالات بمنحه بعض التهدئة وترك النوبة تنتهي مع عدم الاستسلام لرغباته. وإذا كان متعبًا بالفعل وبإمكانك مساعدته، لا تترددي قد يكون راغبًا في النوم أو متعبًا من السير لمسافة طويلة أو حتى جائعًا، احتفظي معك بوجبات خفيفة صحية تمده بالطاقة، وبإمكانكما الجلوس قليلًا حتى يهدأ.
  2. تذكري أنكِ أكثر الناس خبرة بطباع طفلك، تعرفين متى يتعب وما الذي يزعجه وما الذي يخيفه أو يضايقه. يفضل الأطفال أن يكونوا مهيئين للمواقف التي سيواجهونها، فأخبريه بما سيحدث واطلبي منه أن يخبركِ عندما يشعر أنه سيبدأ في التعب أو الانزعاج.
  3. اكتبي القواعد في ورقة واحتفظي بها معك في كل مكان، قبل النزول من المنزل اقرآها بصوت عال، وكذلك قبل النزول من السيارة أو المواصلات والوصول إلى وجهتكما، وأهم القواعد التي ينبغي كتابتها:


  • أن يستجيب لطلبك من أول مرة.
  • أن يقبل كلمة لا كإجابة.
  • ألا يرفع صوته أو يقذف بالأشياء (أو أيًا كان السلوك السيء الذي اعتاد ممارسته).
  • لا تفترضي أن يتحسن سلوكه على الفور، لكن ذلك على الأقل سيساعده مرة تلو الأخرى.


كيف تتصرفين إذا أساء طفلك التصرف؟


  • إذا بدأ طفلكِ في إساءة التصرف أو البكاء، خذيه إلى مكان هادئ واطلبي منه أن يكف أو ستعودان للمنزل. إذا استمر انهي الأمر على الفور وارجعي إلى البيت، وبذلك سيفهم جيدًا نتيجة سلوكه السيئ.
  • في حالة الأطفال الأصغر سنًا، امسكي بيده واطلبي منه أن يهدأ، وإذا استمر في البكاء فاتركيه حتى تنتهي نوبة الغضب. يمكنكِ حتى التظاهر بقراءة كتاب أو مجلة ليفهم أن محاولاته لجذب انتباهك غير مجدية. ستسمعين تعليقات سخيفة وسمجة من الآخرين الذين يرونكِ قاسية القلب، لا تستسلمي، فطفلكِ يفهم هذا جيدًا ويفهم كيف تسبب تصرفاته الحرج لكِ أمام الآخرين، وإذا اكتشف أنكِ غير مهتمة فسيكف عن استخدام هذه الطريقة.
  • اتركيه في المنزل: أوضحي له أنك لن تصطحبيه معك ﻷنه أساء السلوك في المرة السابقة.
  • عندما تستسلمين لابتزاز طفلكِ، تعلميه أن هذه هي طريقة حل المشاكل، فلا يحاول أن يبحث عن حلول أخرى لمشاكله ويكبر ليصبح الشخص البالغ العصبي الذي يرفع صوته ويسيء التصرف مع مواجهة أي ضغوط.

عن الكاتب

مدونة التربية والتعليم

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعنا

احصاءات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

مدرستي في بيتي : Madrassati.me

2016