مدرستي في بيتي : Madrassati.me مدرستي في بيتي : Madrassati.me
recent

آخر المواضيع

recent
recent
جاري التحميل ...

9 سلوكيات تربوية خاطئة.. تجنبيها مع أطفالك

9 سلوكيات تربوية خاطئة.. تجنبيها مع أطفالك



إذا كان طفلك يطلب الاهتمام والحب بطريقة سيئة ومزعجة، فهو بالتأكيد لم يحصل عليهما بطريقة طبيعية وهادئة"، قرأت هذه العبارة قريبًا وعلمت كم هي صحيحة عندما راقبت تصرفات الأطفال وردود فعلهم مع أمهاتهم وآبائهم خارج وداخل المنزل.

ففي الوقت الذي تكون الأمهات والآباء على يقين بأن أسلوبهم في التربية هو الأصح والأفضل لصالح الطفل، تكون بعض هذه الأساليب خاطئة وتؤثر على حالة الطفل النفسية وتصرفاته لاحقًا، ما يجعل الأمهات والآباء يصفونه بـ"قلّة الأدب وسوء السلوك".

تعرفي على 9 أساليب تربوية خاطئة تقومين بها مع طفلك، وتؤدي لسوء سلوكه مثل الكذب والخوف والعناد:



  1. إذا كان طفلك كثير الكذب واختلاق المواقف والحجج، فأنتِ بالتأكيد قد عاقبتيه بشكل مبالغ فيه جدًا على خطأ صغير قام به في الماضي، فأصبح دائم الخوف منكِ ويلجأ للكذب لينجو من العقاب الشديد.
  2. إذا كان طفلك لا يعرف كيف يتصرف بمفرده في المواقف الطفولية البسيطة، ويلجأ لكِ دائمًا ويعتمد عليكِ في كل صغيرة وكبيرة، فأنتِ لا توجهيه، وتقومين بفعل الأشياء بدلًا منه طوال الوقت، أكثر من تشجيعه وإكسابه الثقة بالنفس للقيام بالتجارب والتعلم منها.
  3. إذا كان طفلك غير واثق في نفسه، يتلعثم كثيرًا في الكلام، فأنتِ تقومين بتعنيفه وتوبيخه بكثرة أمام الجميع من الأهل والأقارب والأصدقاء، بدلًا من ذلك قوّمي سلوكه في المنزل أو وجّهي اللوم والعقاب له بمفرده، وليس أمام الجميع للحفاظ على ثقته بنفسه.
  4. إذا كان طفلك يتسم بالأنانية ويرغب في الاستحواذ كل شيء يراه مع الأطفال الآخرين أو "يشبط" في كل شيء في المحلات المختلفة، فأنتِ تشترين له كل شيء دون وضع حدود أو قواعد للاختيار وتعلم ثقافة المشاركة والتبرع للآخرين.
  5. إذا كان طفلك يخاف من كل شيء ويتسم بالانطوائية، فأنتِ في الأغلب تزيلين العقبات من أمامه سريعًا، دون فتح مجال للنقاش والحديث عنها لكسر حاجز الخوف والخجل.
  6. إذا كان طفلك يتسم بالغيرة من الأطفال الآخرين في عمره، فأنتِ دائمة المقارنة بينه وبين أقرانه وأصدقائه وأفراد العائلة، ما يجعله شخصًا غيورًا وحاقدًا ومنفعلًا دائمًا، فلا تقارني طفلك بأحد حفاظًا على صحته النفسية.
  7. إذا كان طفلك سريع الغضب والصراخ ويسهل إثارته بسرعة، فأنتِ غالبًا لا تعطيه الوقت الكافي من الاهتمام والاحتواء والحب ليهدأ وتتحدثي معه حول ما يزعجه.
  8. إذا كان طفلك لا يحترم مشاعر الآخرين، فغالبًا لأنكِ توجهين الأوامر المباشرة له بأن يفعل ولا يفعل، ولا تلقي بالًا لمشاعره أو تعبيره عنها، تجاهلك لمشاعر طفلك واحتياجاته بحجة "الدلع" يجعل منه طفل غير مبالٍ بمشاعر الآخرين وأولهم أنتِ.
  9. إذا كان طفلك لا يتحدث معكِ كثيرًا ويحتفظ بكل شيء لنفسه، فبالتأكيد لأنكِ أفشيتِ أحد أسراره الصغيرة أمام العائلة أو عادة ما تكبرين من الأمور دائمًا أمام الآخرين.

عن الكاتب

Houssem Dous

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

تابعنا

احصاءات الموقع

جميع الحقوق محفوظة

مدرستي في بيتي : Madrassati.me

2016